منتدى ثقافى يناقش قضايا العصر
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 استطلاع:73,3% يؤيدون حل التشريعي و 48% يصوتون لفتح مقابل 12,3% لحماس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجد
المدير
المدير


عدد الرسائل : 66
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

مُساهمةموضوع: استطلاع:73,3% يؤيدون حل التشريعي و 48% يصوتون لفتح مقابل 12,3% لحماس   الإثنين نوفمبر 03, 2008 8:15 am

رام الله - فلسطين برس- أظهرت نتائج استطلاع حديث للرأي العام الفلسطيني أن 73.3% من الفلسطينيين، يؤيدون حل المجلس التشريعي الحالي وإجراء انتخابات تشريعية بداية العام 2009 ، مقابل 20.9% يعارضون ذلك، و5.8% قالوا لا رأي / لا اعرف.

وتشير نتائج الاستطلاع الذي أعدته مؤسسة ألفا العالمية بتكليف من تحالف السلام الفلسطيني حول الوضع السياسي في الأراضي الفلسطينية، وفي حال تم إجراء انتخابات تشريعية على قاعدة التمثيل النسبي "القوائم" وترشحت التالية: فتح، حماس، الجبهة الشعبية، المبادرة الوطنية، الطريق الثالث، ائتلاف القوى الديمقراطية الأخرى، بين النتائج أن 48.0% من مجمل المبحوثين سيصوتون لحركة فتح، 12.3% لحماس، 3.0% للجبهة الشعبية، 1.7% المبادرة الوطنية، 1.8% للطريق الثالث، 1.8 لائتلاف القوى الديمقراطية الأخرى، وأفاد 16.0% أنهم لن يشاركوا في الانتخابات التشريعية، 10.6% قالوا لا رأي / لا اعرف، 1.8% قالوا لا احد و3.0% قالوا أخرى.

وبينت النتائج أن 52.7% من مجمل المستطلعة آراؤهم يؤيدون إجراء انتخابات رئاسية بداية العام 2009 في موعدها فور انتهاء ولاية الرئيس محمود عباس – أبو مازن، في حين أن 43.3% من المبحوثين أيدوا استمرار الرئيس محمود عباس – أبو مازن في منصبه حتى نهاية المجلس التشريعي بداية العام 2010، و3.5% قالوا لا اعرف، و0.5% قالوا أخرى.

وفي حال أجراء انتخابات رئاسية فقد أفاد 39.6% من المبحوثين أنهم سيصوتون للرئيس محمود عباس، 22.1% مروان البرغوثي، 13.8% إسماعيل هنية، 5.4% مصطفى البرغوثي، 1.1% بسام الصالحي، 8.5% قالوا لا احد، 5.1% قالوا لن يشاركوا بالانتخابات الرئاسية، و4.4% قالوا أخرى.

كما أظهرت نتائج هذا الاستطلاع أن 82.9% من مجمل المبحوثين يؤيدون المبادرة التي أطلقها الرئيس عباس للحوار الفلسطيني – الفلسطيني، مقابل 11.5% يعارضونها و5.6% قالوا لا رأي.

وعن جدية حماس في العودة إلى طاولة الحوار، فقد أفاد 42.6% من مجمل المبحوثين أن حماس جادة في العودة إلى طاولة الحوار، مقابل 47.6% قالوا أنها غير جادة، و9.2% قالوا لا رأي / لا اعرف، و0.6% قالوا أخرى.

وعن إمكانية المصالحة من خلال حوار القاهرة الحالي، فقد بينت النتائج أن 57.4% من مجمل الفلسطينيين يعتقدون أن المصالحة الوطنية ممكنة من خلال حوار القاهرة الحالي، مقابل 33.9% قالوا أن المصالحة غير ممكنة، و8.7% قالوا لا رأي لا اعرف.

وبخصوص استقدام قوات عربية إلى قطاع غزة لإعادة الوحدة الوطنية، فقد بينت النتائج أن 44.0% من مجمل المبحوثين يؤيدون استقدام قوات عربية إلى غزة، مقابل 52.7% يعارضون و3.4% قالوا لا اعرف / لا رأي.

وفيما يتعلق بتشكيل حكومة وفاق وطني مكان الحكومة الحالية، فقد أفاد 73.0% أنهم مع تشكيل حكومة وفاق وطني، 22.2% قالوا لا، و4.8% قالوا لا اعرف.

وبينت النتائج أن 51.9% من مجمل المبحوثين يتابعون تطورات المفاوضات مع الإسرائيليين، 44.8% لا يتابعون و3.3% لا رأي / لا اعرف. وعن إنهاء الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي، فقد أفاد 56.1% أن إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي يتم من خلال الحل السياسي المتفق عليه (المفاوضات)، 29.3% قالوا من خلال العمليات المسلحة، و4.3% قالوا من خلال العمليات المسلحة والحل السياسي المتفق عليه معا، 8.0% قالوا لا اعرف / لا رأي، و2.4% قالوا أخرى.

وعن إمكانية الوصول إلى اتفاق سلام مع إسرائيل قبل نهاية العام 2008، أفاد 20.2% من مجمل المبحوثين أنهم يرون إمكانية الوصول إلى اتفاق سلام قبل نهاية العام 2008، مقابل 73.0% لا يرون إمكانية الوصول إلى اتفاق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين قبل نهاية العام 2008، و6.9% قالوا لا رأي / لا اعرف.

وفيما يتعلق بمبدأ تبادل الأراضي بين الفلسطينيين والإسرائيليين المطروح في المفاوضات حالياً، فقد بينت النتائج أن غالبية المبحوثين (69.2%) ليس لديهم اطلاع على مبدأ تبادل الأراضي، 25.8% قالوا أن لديهم اطلاع، و5.0% قالوا لا رأي / لا اعرف.

وعن تبادل الأراضي بين الفلسطينيين والإسرائيليين في أطار الحل الدائم بنسبة 1:1وبما لايتجاوز 3.0%، فقد أيد 25.0% من المبحوثين هذا التبادل مقابل 68.7% عارضوا التبادل، و6.3% قالوا لا رأي / لا اعرف.

كما أشار 21.9% من مجمل المبحوثين الى أنهم يؤيدون حل مرحلي يؤجل قضية القدس إلى مرحلة لاحقة، مقابل 76.2% يعارضون أي اتفاق مرحلي يؤجل قضية القدس إلى مرحلة لاحقة، و1.9% قالوا لا اعرف / لا رأي. وعن حل مرحلي يؤجل قضية اللاجئين إلى مرحلة لاحقة، فقد بينت النتائج أن 31.9% من مجمل المبحوثين يؤيدون حلا مرحليا يؤجل قضية اللاجئين إلى مرحلة لاحقة، مقابل 65.4% يعارضون، و2.7% قالوا لا رأي / لا اعرف.

وعن الحل الأفضل لقضية اللاجئين، أفاد 39.2% من مجمل المبحوثين بعودة اللاجئين إلى الدولة الفلسطينية على حدود عام 67، 20.7% التوطين والتعويض، 5.9% العودة الجزئية إلى إسرائيل، 29.5% العودة الكاملة إلى إسرائيل، 2.1% قالوا لا رأي / لا اعرف، و2.6% قالوا أخرى.

وشمل هذا الاستطلاع عينة ممثلة للمجتمع الفلسطيني بلغ حجمها 1222 أسرة فلسطينية ممن أعمارهم فوق 18 عاما، ويقيمون في الأراضي الفلسطينية منهم 35.3% في قطاع غزة و64.7% في الضفة الغربية، وتم جمع البيانات خلال الفترة الواقعة بين 13/10/2008 حتى 21/10/2008.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
استطلاع:73,3% يؤيدون حل التشريعي و 48% يصوتون لفتح مقابل 12,3% لحماس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
al7orea :: القسم السياسى :: اخبارفلسطينية-
انتقل الى: